المفسِّر - معلومات طبية يثق بها طبيبك
 
 
English الصفحة الرئيسية - Home
 
 

مرض السكري

Diabetes - Introduction

 
 
     
 
 

 
 
مواضيع أخرى: السكري
 ألم العَضلات الرّوماتِزميّ والتهاب الشّريان ذو الخَلايا العَرطَلة 
 إلتهاب الكبد ب 
 أنفلونزا الخنازير - أنفلونزا إتش ون إن ون 
 أنفلونزا الطيور 
 متلازمة راي 
 إجراء حقنة تحت الجلد لنفسك 
 لدغاتُ العنكبوت 
 نصائح من أجل سلامة المسافرين 
 مُتلازمةُ التَّعَب المُزمِن 
 لَدغَاتُ القُراد 
 الألم العضلي التليّفي 
 الملاريا 
 الإنتان 
 الأمراض المُعدية 
 الأمراض الطفيليّة 
 الأنفلونزا ـ النَّزلة الوافدة 
 الأنفلونزا عند الأطفال 
 المتلازمة الاستقلابية 
 الوَذمَات 
 الهربس النطاقي 
 اللَّبلابُ والبلُّوط والسُّمَّاق السَّامِّ 
 النُّكاف 
 المُكورات الرئوية 
 النِقرِس 
 الالتهابُ الوعائي 
 الالتهابُ الرئوي عند الأطفال 
 الالتصاقات 
 الاضطرابات الاستقلابية 
 الثآليلُ التّناسُليّة 
 التهاب الهلل 
 التهاب المفاصل 
 التهاب الكبد من النوع أ 
 التهاب الكَبِد 
 التهاب القُصيبات - طب الأطفال 
 التهابُ المفاصل الناتج عن العدوى 
 التهابُ الرئة المرافق لأجهزة التهوية الاصطناعية 
 التهابُ القصبات 
 التليُّف الكيسي 
 التحسس 
 التحسس بسبب عُثّ الغبار 
 التحسُّسُ من اللاتكس 
 التِهابُ المَفصِلِ الرُّوماتويديّ 
 التَّسمُّم 
 التَّسَمُّمُ السُّجُقي 
 التعايش مع الإصابة بفيروس العوز المناعي البشري / الإيدز 
 الخناق 
 الحميات النزفية 
 الجمرَة الخبيثة 
 الداء الخامس 
 الداء الرئوي المسد المزمن 
 الديدان الدَّبوسيّة 
 الجراثيمُ وحِفظُ الصِّحَّة 
 الجرَب 
 الخُراجات 
 الحَصبة الألمانية 
 الحَصبَة 
 الجُّدَري 
 الربو 
 الرخد 
 الرَّبو عندَ الأطفال 
 السل 
 الطاعون 
 السُّلاق الفَموي 
 الزُّهري 
 السَّاركويد 
 السُّعالُ الدِّيكي 
 الزكام 
 الكوليرا 
 الكُزاز 
 العدوى الناجمة عن الخَمائِر 
 العدوى الجُرثوميَّة 
 العدوى بالإشريكية القولونية 
 العدوى بجرثومة الكلاميديا 
 الغَنغَرينة 
 العَدوى الفيروسيَّة 
 الفشل الكلوي 
 الذِّئْبَة 
 القَوباء 
 اختبار وظيفة الرئة 
 اضطرابات النسج الضامة 
 تنظير الكولون 
 تنظير القصبات 
 تصلب الجلد 
 حمى التيفويد 
 حمَّى الوادي 
 داء لايم 
 داء الليشمانيات 
 داء المُشَعَّرات 
 داء الارتداد المعدي المريئي 
 داء اليد والقدم والفم 
 داء الرشاشيات 
 داء السَّيَلان 
 داء الفَيلقيات 
 داء خَفِيَّات الأبواغ 
 داء شاغاس 
 داءُ المُقَوَّسات 
 داءُ الكَلَب 
 داءُ خدش القطَّة 
 حُمى الضنك 
 جُدري الماء 
 جُدَري النَّسناس 
 حِكة اللَّعِب 
 حكة السباحين 
 شلل الأطفال ومتلازمة ما بعد شلل الأطفال 
 سَحبُ الدَّم في المُختَبَر 
 عملية البزل - صنبور البطن 
 عدوى المتكيسة الرئوية 
 عدوى الليستَريّة 
 عدوى المكورات السحائية 
 عدوى الجيارديّة 
 عدوى الدّيدان الشّريطيّة 
 عدوى السلمونيلة 
 عدوى العُنقوديّة 
 عدوى العِقديات 
 عدوى الفيروس المضخِّم للخلايا 
 عدوى الفيروسة العجلية 
 عَدوى المُتَفَطِّرات 
 عَدوى الجلد 
 عَدوى السُّعفة 
 عَدوى الفُطور 
 عَدوى فَيروس هانتا 
 فيروس الحلأ البسيط 
 فيروس العوز المناعي البشري/الإيدز والعدوى 
 فيروسات الوَرَم الحُليمي البشريّ 
 فيروسات كورونا 
 فيروسُ إيبشتاين ـ بار 
 فيروسُ غَرب النيل 
 ذات الرئة 
 قمل الجسم 
 قملُ الرأس 
 قرحات الزكام 
 
الكلمات الرئيسية

مرض السكري ، السكر والجلوكوز، مستقبلات السكري ؛ الأنسولين ؛ السكري نوع 1 ، السكري نوع 2 ؛ مستوى السكر في الدم ؛ مشرط لفحص السكري ؛ ارتفاع السكر في الدم ، نقص السكر في الدم ؛ الاعتلال العصبي السكري ؛ اعتلال الشبكية السكري

نظرة موجزة *

الداء السكري هو مرض يجعل من الصعب على خلايا الجسم أن تحصل على الجلوكوز اللازم لإنتاج الطاقة. وهنالك طريقتان يمكن من خلالهما أن يؤدي الداء السكري إلى جعل تلقي الخلايا ما يكفيها من الجلوكوز أمراً صعباً. الأولى هي عدم إنتاج الإنسولين في البنكرياس. وبما أن الإنسولين ضروري من أجل "فتح المُستقبلات"، فإن الجلوكوز يعجز عن دخول الخلايا. وهذا ما يؤدي إلى زيادة مستوى الجلوكوز في الدم. وهذا ما يعرف باسم الداء السكري من النمط الأول. أما الداء السكري من النمط الثاني فيحدث عندما تتوفر كمية كافية من الإنسولين مع وجود نقص في عدد المُستقبلات في الخلايا للسماح بدخول الجلوكوز إليها. فرغم توفر الإنسولين، يظل من غير الممكن استخدامه بفعالية. وتدعى هذه الحالة باسم "مقاومة الإنسولين"، وتؤدي إلى زيادة مستويات الجلوكوز في الدم. إن الداء السكري من النمط الثاني أكثر انتشاراً من الداء السكري من النمط الأول.

يتم اكتشاف الداء السكري عندما يجد مقدم الرعاية الصحية الخاص بالمريض مستوى مرتفع من السكر في دمه أو بوله. ليس هنالك علاج للداء السكري. لكن ضبطه ممكن من خلال المحافظة على مستوى الجلوكوز في الدم ضمن المجال الطبيعي. ويمكن ضبط الداء السكري من خلال:
1. الأكل الصحيح.
2. النشاط الجسدي.
3. مراقبة مستوى السكر في الدم.
4. تناول الأدوية الموصوفة.
5. تعلم ما يتعلق بالداء السكري.

و يصبح ظهور علامات الداء السكري أقل عندما يتم ضبط مستوى الجلوكوز في الدم. وسيشعر المريض بأنه في وضع أفضل وبامتلاكه المزيد من الطاقة. أما إذا لم يتم الإلتزام بالنظام الغذائي والنشاط الجسدي، وإذا لم يقم المريض بإجراء اختبارات غلوكوز الدم، فمن الممكن أن تظهر مضاعفات خطيرة.

 
 

معلومات تفصيلية

المقدمة | ما هو السكري؟
مؤشرات السكري وأعراضه | طرق العلاج
التحكم بالسكري | زيادة ونقص السكر في الدم
مضاعفات مرض السكري | الخلاصة

 
 

الوسائط المتعددة ( الملتي ميديا)

يشرح هذا البرنامج مرض السكري عارضا علاجه ومضاعفاته. يبدأ الدرس بمقدمة لمرض السكري ، ومن ثم يناقش الفيزيولوجيا المرضية لمرض السكري ، والعلامات والأعراض ، وخيارات العلاج ، والسيطرة على مرض السكري ، وارتفاع السكر في الدم ، ونقص السكر في الدم. يناقش البرنامج مضاعفات مرض السكري إذا لم يتم السيطرة عليه بنجاح.

 إن هذا الخيار يبدأ برنامج يتضمن النص والصوت والصور والرسوم المتحركة والأسئلة التعليمية لقراءة أو طباعة الملخص المصور إضغط على هذا الخيار

مرض السكري

لقراءة أو طباعة الملخص المصور إضغط على هذا الخيار

إن هذا الخيار يبدأ برنامجاً يتضمن النص والصوت والصور والرسوم المتحركة والأسئلة التعليمية

لقراءة أو طباعة الملخص المصور إضغط على هذا الخيار

   
إن هذا الخيار يبدأ عرض برنامج مسيَّر ذاتياٌ إن هذا الخيار يبدأ إختباراً يحتوي أسئلة تفاعلية

إن هذا الخيار يبدأ عرض برنامج مسيَّر ذاتياٌ

إن هذا الخيار يبدأ إختباراً يحتوي أسئلة تفاعلية

إن هذا الخيار يبدأ عرض برنامج مسيَّر ذاتياٌ


إن هذا الخيار يبدأ إختباراً يحتوي أسئلة تفاعلية


حدث هذا البرنامج بتاريخ: 1/22/2010

 
     
 

 
  English الصفحة الرئيسية - Home  
     
This website is certified by Health On the Net Foundation. Click to verify.
نحن نلتزم بمبادئ ميثاق HONcode.
للتحقق
معهد التثقيف الصحي