المفسِّر - معلومات طبية يثق بها طبيبك
 
 
English الصفحة الرئيسية - Home
 
 

سرطان الأنف

Nasal Cancer

 
 
     
 
 

 
 
مواضيع أخرى: علم الأورام
 ورمُ ويلمز 
 وَرَمُ المُتَوسِّطَة 
 لِمفومة هودجكين 
 لِمفُومةٌ 
 أساسيَّات عن الدم ونقي العظم 
 مُتلازماتُ خلل التنسُّج النقي 
 معالجةُ متلازمات خَلَل التنسُّج النقوي والتَّعايش معها 
 الأورام السرطاوية 
 المتلازمات النُخاعِيٌّة الدِّماغيّة - عَرض 
 الورمُ الميلانيني 
 الوَرَم الأروميّ العَصبيّ 
 الوَرَمُ النِّقويُّ المُتَعَدِّد 
 اللِمفومةُ اللاهودجكينيَّة 
 المُعالجة الكيميائيَّة 
 المُعالجة الكيميائيَّة لسرطان الثدي 
 المعالجاتُ البديلة للسَّرطان 
 المعالجة بالأشعة 
 الابيِضاض اللمفاويّ المُزمن 
 التجاربُ الإكلينيكيَّة 
 التَّعايش مع مُتلازمة خلل التنسُّج النقي 
 التَّعايشُ مع السَّرطان 
 التغذية في أثناء معالجة السرطان 
 الدَّاﺀ النَّشَواني 
 الساركومة العظمية 
 السرطان 
 السرطان المريئيُّ 
 السَّرطان والحمل 
 ابيضاض الدم - أو اللوكيميا 
 ابيضاضُ الدم اللمفاوي الحاد 
 ابيضاضُ الدم النِقَوي الحاد 
 ابيضاضُ الدم النقوي المزمن 
 ابيضاضُ الدم عندَ الأطفال 
 استئصال الثدي 
 ساركومةُ النُّسج الرخوة 
 ساركومَة كابوزي 
 سرطان الأمعاء الدقيقة 
 سرطان المثانة 
 سرطان البنكرياس 
 سرطان الثدي 
 سرطان البروستات 
 سرطان الثَّدي عند الرجال 
 سرطان الدماغ 
 سرطان الدَّرَق 
 سرطان الرئة 
 سرطان الرأس والعُنُق 
 سرطان الكَبِد 
 سرطان الكُظر 
 سرطان الفم 
 سرطان القولون 
 سرطانُ المبيض 
 سرطانُ المَرارَة 
 سرطانُ البروستات - المعالجة الشُّعاعية الخارجية 
 سرطانُ الجلد 
 سرطانُ الجلد غير الميلانيني 
 سرطانُ الخُصيَة 
 سرطانُ الغُدَد الُّلعابية 
 سرطانُ العظام 
 سرطانُ الفرَج 
 سرطانُ عنق الرَّحِم 
 سَرطان المَهبِل 
 سَرَطان المَعِدة 
 سَرَطان التُّوتة 
 سَرَطان الكلى 
 سَرَطان العين 
 سَرَطانُ الرَّحِم 
 سَرَطانُ الشَّرج 
 سَرَطانُ القولون والمستقيم 
 
الكلمات الرئيسية

سرطان الجيوب المجاورة للأنف, سرطان تجويف الأنف, سرطان الجيب المجاور للأنف

نظرة موجزة *

الجُيوبُ الأنفية، أو الجُيوب المجاورة للأنف، هي تجاويف صغيرة تقع حول الأنف، محاطةٌ بخلايا تقوم بصنع المُخاط الذي يحافظ على الأنف من الجفاف. والتجويف الأنفي هو الممر الواقع خلف الأنف مباشرة. يجري الهواء عبر هذا التجويف في طريقه إلى الحلق عند التنفس.

إنَّ سرطانَ التجويف الأنفي والجُيوب الأنفية حالةٌ نادرة. ويكون المرء معرَّضاً لخطر أكبر من حيث الإصابةُ بهذا السرطان إذا كان:
• ذكراً يتجاوز الأربعين من العمر.
• معرَّضاً لبعض المواد الكيميائية في مكان العمل.
• مصاباً بفيروس الورم الحُليمي البشري.
• مدخِّناً.

قد لا تظهر أيُّ أعراض في البداية. وفي مرحلة لاحقة، يمكن أن تظهر أعراضٌ تشبه أعراض العدوى. ويقوم الأطباء بتشخيص سرطان الأنف عن طريق الفحوص التصويرية، وكذلك عن طريق أداة مُضاءة تشبه الأنبوب (منظار) يستطيع الطبيبُ بواسطتها النظرَ في داخل الأنف والجُيوب الأنفية. وتشتمل سُبُل المعالجة على الجراحة والمعالجة الشعاعية والمعالجة الكيميائية.

 
 
 
     
 

 
  English الصفحة الرئيسية - Home  
     
This website is certified by Health On the Net Foundation. Click to verify.
نحن نلتزم بمبادئ ميثاق HONcode.
للتحقق
معهد التثقيف الصحي